الميسّر في الحج والعمرة

أخطاء قد يقع فيها بعض الحجاج في المبيت بمنى

1 - من أصبح في منى يوم الثاني عشر ورمى الجمرات الثلاث ثم عزم على الذهاب الى مكة والعودة منها الى منى قبل الظهر كي ينفر منها بعد الظهر مع الحجيج عليه أن لا يخطيء فيأخذ معه أمتعته كلها معه إذ لا يجوز الخروج على الأحوط إلاّ اذا أبقي شيئا من أمتعته يقتضي العود.

2 - من أصبح في منى يوم الثاني عشر ورمى الجمار الثلاث ثم قرر الذهاب الى مكة لبعض شؤونه ليعود منها الى منى قبل الزوال ثم لينفر بعد الزوال مع الحجاج عليه أن لا يظن بأنّ العودة الى منى واجبة عليه قبل الزوال ذلك أنه يجوز له أن يعود بعده لأن العبرة بأن لا يكون النفر من منى قبل الزوال فيجوز أن يرجع بعد الزوال الى منى لينفر منها قبل الغروب من نفس اليوم أو في نهار اليوم الثالث عشر.

3 - قد تنصب خيام الحجاج في أماكن لا تقع في منى ولا في وادي محسّر كأن تنصب في (وادي النار) فيبيتون فيها ليالي منى من غير فحص منهم عن المكان الذي هم فيه. وقد يرتفع بعضهم الى الجبال المحيطة بمنى فيبيت هناك ظناً منه أنها جزء من منى. وقد يبيت بعضهم خارج منى معتذراً عن ذلك بأن استئجار الخيمة في منى مكلف مادياً.

وهذه كلها من الأخطاء.وكفارة من بات خارج منى لبعض ما ذكرت من أسباب ونحوها ( شاة) عن كل ليلة.