الميسّر في الحج والعمرة

من أحكام الطواف

- يجوز قطع الطواف عمداً فريضة كان الطواف أم نافلة. واذا أراد الطائف استئناف طواف الفريضة بعد أن أتمّ الشوط الرابع فليكن استئناف الطواف بعد الخروج من المطاف واشتغاله بعمل آخر. أو بعد فوات الموالاة بين أشواط الطواف.

2 - لا يجوز التوالي بين طوافين - أي من دون فصل بينهما بصلاة الطواف - إلاّ بين طوافين مستحبين وإن كان ذلك مكروها.

3 - اذا شك الطائف أثناء الطواف الواجب بعدد أشواط طوافه جاز له الاستمرار في الطواف مع وجود الشك. فإن ارتفع شكه وتأكد من أنه لم يزد ولم ينقص صح طوافه. واذا استمر الشك حكم ببطلان طوافه.

4 - اذا شك الطائف في عدد أشواط طوافه الواجب بعد ان اعتقد أنه قد انتهي منه. وكان شكه بعد فوات الموالاة بين أشواط طوافه (عشرة دقائق مثلا) أو كان شكه بعد الدخول في صلاة الطواف حكم بصحة طوافه.

5 - إذا شكّ الطائف في عدد أشواط طوافه المسحب يمكنه أن يبني علي العدد الأقل ويصح طوافه.

6 - اذا شك الطائف في صحة شوط من أشواط طوافه بعد الفراغ من ذلك الشوط لم يعتن بشكه. بل لو شك في صحة خطوة من الشوط بعد الانتقال الى الخطوة اللاحقة بني على صحتها.

7 - الوسواسي وكثير الشك في الطواف لا يعتني بشكه مطلقا.كما هو حاله في الصلاة.

8 - يجوز للطائف أن يتّكل على إحصاء صاحبه في حفظ عدد أشواط طوافه اذا كان صاحبه متأكدا من عددها. ويمكنه كي لا يشك أن يدعو بأدعية معينة كي تضبط له حسابه وتخبره ضمنا بعدد الشوط الذي يطوف فيه.كأن يدعو بما يأتي:

* دعاء الشوط الاول: اللّهمَّ إنّي أسألكَ باسْمكَ الَّذي يُمْشى بِه على طَلَلِ الماءِ، كَما يُمْشى بهِ عَلى جُدَدِ الأرضِ، وأسْألُكَ باسْمِكَ الذي يَهْتَزُّ لَه عَرْشُكَ، وأسْألُكَ باسْمِكَ الذي دَعاكَ بهِ مُوسى مِن جانبِ الطُّورِ، فاسْتَجَبْتَ لَهُ، وألقَيْتَ عَليْهِ مَحَبَّة مِنْكَ، وأسْألُكَ باسْمِكَ الَّذي غَفرْتَ بهِ لمُحَمَّد صلَّى اللّه عَليه وآلهِ مَا تَقدمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَما تأخَّرَ، وأتْمَمْتَ عَلَيهِ نِعْمَتَكَ، أنْ ترزُقني خَيْرَ الدُّنيا والآخِرَةِ واسأل حاجاتك .

* دعاء الشوط الثاني: اللّهمَّ إنّي إليكَ فَقِيرٌ، وإنّي خائِفٌ مُسْتَجيرٌ، فَلا تُغَيِّر جِسْمي وَلا تُبَدِّل اسْمي.

ثم قل: سائِلُكَ فَقِيرُكَ مِسْكينُكَ بِبابِكَ، فَتَصَدَّق عَليه بِالجنَّةِ، اللّهمَّ البَيْتُ بَيتُكَ، والحَرَمُ حَرَمُكَ، والعَبْدُ عَبْدُكَ، وهذا مَقامُ العائِذِ بِكَ المُستَجيرُ بِكَ مِنَ النّارِ، فَاعْتِقْني وَوالِديَّ وأهلي وَوُلْدِي وَاخْواني المؤمنينَ مِن النّارِ، يا جَوادُ يا كَريمُ.

* دعاء الشوط الثالث: اللّهمَّ أدْخِلني الجنّةَ، وأجِرْني مِن النّارِ بِرحْمَتِكَ، وَعافني مِنَ السُقْمِ، وأوْسِعْ عَليَّ مِن الرزْقِ الحَلالِ، وادْرَأ عَنّي شَرَّ فَسَقَةِ الجِنِّ والإنْسِ، وَشَرَّ فَسَقَةِ العَرَبِ والعَجَمِ، يا ذَا المَنِّ والطَّولِ، يا ذَا الجُودِ والكَرَمِ، إنَّ عَمَلي ضَعيفٌ فَضاعِفُهُ لي، وَتَقَبَّلهُ مِنّي، إنّكَ أنْتَ السَّميعُ العَليمُ .

* دعاء الشوط الرابع: يا اللّهُ يا وَلِيَّ العافِيةِ، وَخالِقَ العافِيةِ، ورازِقَ العافِيةِ، والمُنْعِمُ بِالعافِيةِ، والمُتَفَضِّلُ بِالعافيةِ عَليّ وعَلي جَميعِ خَلْقِكَ، يا رَحْمنَ الدُّنيا والآخِرَةِ وَرَحِيمَهُما، صلِّ عَلي مُحَمّد وآلِ مُحَمّد، وارزُقنا العافِية، وتَمامَ العافيةِ، وَشُكْرَ العافيةِ في الدُّنيا والآخرةِ، يا أرْحَمَ الراحِمينَ.

* دعاء الشوط الخامس: الحمدُ للّهِ الَّذي شَرَّفكِ وعَظَّمَكِ، والحمدُ للّهِ الَّذي بَعَثَ مُحَمّداً نَبيّاً، وَجَلَ عَليّاً إماماً، اللّهمَّ اهْدِ لَهُ خِيارَ خَلْقِكَ، وجَنَبْهُ شِرارَ خَلْقِكَ، فتقول: رَبّنا آتنا في الدُّنْيا حَسنةً وَفي الآخرةِ حسنةً وَقِنا عَذابَ النّارِ .

* دعاء الشوط السادس: اللّهمّ البَيْتُ بَيتُكَ، والعَبْدُ عَبْدُكَ، وهذا مَقامُ العائذِ بِكَ مِنَ النارِ، اللّهمَّ مِنْ قِبَلِكَ الرّوحُ والفَرَجُ والعافيةُ، اللّهمَّ إنَّ عَمَلي ضَعيفٌ فضاعِفه لي، وَاغفرْ لي مَا اطَّلَعْتَ عَلَيهِ مِنّي وَخَفيَ عَلي خَلْقكَ، استَجيرُ باللّه مِنَ النارِ.

* دعاء الشوط السابع: اللّهمَّ إنَّ عِنْدي أفواجاً مِن ذُنُوب، وأفواجاً مِن خَطايا، وَعِنْدَكَ أفْواجٌ مِن رحمة، وأفواجٌ مِن مَغْفِرَة، يا مَن استجابَ لأبغَضِ خَلْقِهِ إذْ قالَ أنْظرُني إلي يَوْمِ يُبْعَثُونَ، إسْتَجِب لي.

ثم اطلب حاجاتك وقُل:

اللّهمَّ قَنِّعْني بِما رَزَقْتني، وباركْ لي فيما آليتني .