الفقه للمغتربين

الحج

وجوب الحج على المستطيع

الحج من الواجبات المعروفة في الشريعة الإسلامية، وقد نصّ القرآن الكريم على وجوبه، فقد قال الله عزّ وجلّ في كتابه الكريم (ولله على الناس حجّ البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فإنّ الله غني عن العالمين).

وقرن جلّ وعلا ترك الحج بالكفر تأكيداً لأهميته. والحج أحد الأركان الخمسة التي بُني عليها الاسلام، فقد جاء في الحديث الشريف عن الإمام الباقر (ع) قوله: «بُني الاسلام على خمسة أشياء على الصلاة والزكاة والحج والصوم والولاية».

حكم المتسامح في الحج مع وجوبه عليه

أوصى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) بالحج فقال: «لا تتركوا حج بيت ربكم فتهلكوا». وقال الإمام الصادق (ع): «أما أنّ الناس لو تركوا حج هذا البيت لنزل بهم العذاب وما نوظروا»، ذلك أنّ ترك الحج تسامحاً مع اجتماع شرائط وجوبه معصية كبيرة، فقد ورد في الحديث «إذا قدر الرجل على الحج فلم يحج فقد ترك شريعة من شرائع الاسلام»، كما ورد في الحديث الشريف أنه «من سوّف الحج حتى يموت بعثه الله يوم القيامة يهودياً أو نصرانياً».

معنى اللإستطاعة

إذا استطاع المسلم وجب عليه الحج، وتعني الاستطاعة ما يأتي:

1. وجود القدر الكافي من الوقت للذهاب الى الأماكن المقدسة والقيام بالأعمال الواجبة فيها.

2. صحة الجسم وقوته على قطع المسافة الى الأماكن المقدسة والبقاء فيها بمقدار أداء أعمالها.

3. أن يكون الطريق لأداء المناسك مفتوحاً ومأموناً بحيث لا يشكّل خطراً على نفس الحاج أو ماله أو عرضه.

4. النفقة: وهي توفر كل ما يحتاج اليه الحاج في سفره من مأكل ومشرب وملبس وغيرها من ضروريات السفر، وكذلك توفر واسطة النقل التي يٌستعان بها على قطع المسافة للحج بما يليق بحال المكلّف.

5. يلزم أن يكون المكلّف على حالة لا يخشى معها على نفسه وعائلته العوز والفقر بسبب الخروج الى الحج، أو صرف ما عنده من المال في سبيله.

ما هو حج التمتع ؟ ومم يتألف؟

حج التمتع: هو الحج الواجب علينا نحن الذين نسكن في دول أخرى بعيدين عن مكة، ويتألف حج التمتع من عبادتين: تسمى أولاهما بالعمرة والثانية بالحج.

ما الذي يجب في عمرة التمتع؟

تجب في عمرة التمتع خمسة أمور:

1. الإحرام من أحد المواقيت، وهي الأماكن التي خصصتها الشريعة المطهرة للإحرام منها.

2. الطواف حول البيت سبعة أشواط.

3. صلاة الطواف.

4. السعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط.

5. التقصير.

ما الذي يجب في حج التمتع؟

جبات الحج ثلاثة عشر، وهي كما يأتي:

1. الإحرام من مكة المكرمة.

2. الوقوف في عرفات في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة الحرام.

3. الوقوف في المزدلفة شطراً من ليلة العيد الى طلوع الشمس.

4. رمي جمرة العقبة في منى يوم العيد.

5. النحر أو الذبح في منى يوم العيد أو في أيام التشريق.

6. الحلق أو التقصير في منى، وبذلك يحلُّ للمحرم ما حرم عليه، ما عدا النساء والطيب، وكذلك الصيد على الأحوط وجوباً.

7. طواف الزيارة سبعة أشواط بعد الرجوع الى مكة المكرمة.

8. صلاة الصواف.

9. السعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط، وبذلك يحلُّ الطيب أيضاً.

10. طواف النساء سبعة أشواط.

11. صلاة طواف النساء، وبذلك تحلُّ النساء أيضاً.

12. المبيت في منى ليلة الحادي عشر وليلة الثاني عشر وليلة الثالث عشر أحياناً.

13. رمي الجمار الثلاث في اليوم الحادي عشر والثاني عشر بل وفي اليوم الثالث عشر أيضاً أحياناً.

الإحرام من جدة

سؤال : هل يجوز الاحرام للحج من مدينة جدة؟ وإذا كان لا يجوز فكيف العمل والطائرات تحطُّ هناك؟

جواب : ليست جدّة من المواقيت ولا محاذية لأحدها، فلا يصح الإحرام منها للعمرة أو الحج، ولكن إذا علم المكلف أن بينها والحرم موضعاً يحاذي أحد المواقيت ـ كما لا يبعد ذلك بلحاظ المحاذاة مع الجحفة ـ جاز له الإحرام منها بالنذر.

الجرح أثناء الحلق بمنى

سؤال : لو جرح رأس الحاج أثناء حلقه بمنى فسال دمه، ماذا يفعل في هذه الحالة؟ وماذا يترتب عليه بعد ذلك؟

جواب : إن لم يكن متعمداً فلا شيء عليه.

تكرارالحج مع وجود فقراء مسلمين

سؤال : يستحب تكرار الحج كل عام، غير أنه يكثر الفقراء المؤمنون المحتاجون الى لقمة العيش واللباس في العديد من البلدان الإسلامية، فلو دار الأمر بين صرف الأموال بتكرار الحج أو بزيارة أحد المعصومين (ع)، وبين التبرع به لهؤلاء المؤمنين فأيهما نقدّم؟

جواب : مساعدة أولئك المؤمنين المحتاجين أفضل من الحج المندوب وزيارة العتبات المقدسة في حدّ نفسيهما، ولكن قد يقترن الحج أو لزيارة ببعض الأمور الأخرى التي تبلغ بهما تلك الدرجة من الفضل أو تزيد عليها.

حدود عرفات و منى

سؤال : تخصص المملكة العربية السعودية للحجاج أماكن إقامتهم في عرفات ومنى ولا ندري هل هي داخل الحد المطلوب المكث فيه شرعاً أو خارجه؟ فهل يجب علينا التثبت والسؤال؟

جواب : إذا كانت داخل الحدود المعلنة والأعلام المرسومة للمشاعر المقدسة المأخوذة يداً عن يد، لم يجب الفحص والسؤال.

النحر في منى

سؤال : يقال إنّ بعض أماكن النحر في منى أو كلها خارج حدود منى، فهل يجب علينا التأكد قبل النحر من ذلك، علماً بأن التأكد، ثم التوجة للمجزرة الثانية، ثم التأكد مرة أخرى، عملية شاقة يوم العيد كما تعلمون، والوقت ضيق، فهل من حلّ لذلك؟

جواب : يجب التأكد والذبح داخل منى، وإن لم يمكن لضيق منى عن استيعاب جميع الحجاج، جاز الذبح في وادي محسّر، ولا يختص وقته بيوم العيد، بل هو موسّعٌ الى آخر أيام التشريق.

سؤال : تواجه الحجاج مشكلة النحر وصعوبته والاحساس النفسي بأن هذه الذبائح تذهب بعد النحر هدراً رغم كثرة فقرائنا المنتشرين في بلداننا الإسلامية ممن لا يذوقون اللحوم أياماً، فهل يحقُّ لنا النحر في بلداننا، أو هل هناك من حلّ شرعي قابل للتنفيذ من قبل المكلف تقترحونه لذلك؟

جواب : لا بد من أداء الوظيفة الشرعية بالذبح في منى، وإثم إتلاف الذبائح ـ إن تحقق ـ على عاتق المسؤولين عنه.

الحج والإمتحان

سؤال : لو تضارب الإمتحان مع موعد الحج بالنسبة للطالب، فهل يحق له تأخير الحج تلك السنة لأداء الإمتحان، وبخاصة إذا كان الإمتحان مهماً بالنسبة له؟

جواب : إذا كان واثقاً من نفسه بأداء الحج في عام لاحق جاز له التأخير، وإلاّ لم يجز، نعم إذا كان تأخير الإمتحان حرجياً عليه بحدّ لا يحتمل عادة، لم يجب عليه أداء الحج في هذه السنة.

هل تجوز العمرة قبل الحج؟

سؤال : رجل مستطيع لم يسافر للحج سابقاً، فهل يحق له أداء مناسك العمرة في رجب؟ وماذا لو استطاع في رمضان فهل يعتمر؟

جواب : تصح منه العمرة المفردة، ولكن إذا كان سفره للعمرة يؤدي الى عدم قدرته على أداء الحج لاحقاً لم يجز له ذلك.

هل يجوز تقديم مشروع الزواج على الحج؟

سؤال : شاب أعزب استطاع متأخراً يفكر بالزواج، فلو سافر لأداء مناسك الحج، لتأخر مشروع زواجه فترة من الزمن فأيهما يقدم؟

جواب : يحج ويؤخر الزواج، إلاّ إذا كان الصبر عنه حرجياً عليه بحد لا يتحمل عادة، والله العالم.