الفتاوى الميسّـرة

المقدمة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمّد وآله الطيبين الطاهرين وبعد:‏

فقد حرصت على أن يكون أسلوب كتابتي للفتاوى الميسرة سهلاً بسيطاً، سائداً في التخاطب المعتاد اليوم بين الكتّاب وقارئيهم، مألوفاً، ساعياً قدر الامكان لحل عقدة غموض النص الفقهي واِبهامه على جلِّ قارئيه المحتاجين اِليه العاملين به من غير أهله.

من خلال طريقة عرض مشوّقة تستدرج القارئ وتستميله وتستحثه على الاحاطة بما ينبغي له أن يحيط به من تعاليم دينه القويم.

مختاراً من الاَحكام أكثرها أهمّية وحاجة للمكلفين. يعقبونها اِذا أرادوا المزيد بمراجعة ما هو أوسع

مادة وأكثر تفصيلاً من كتب الفقه الاِسلامي ورسائله العملية الاخرى.

‏ محاولاً هنا وهناك اِعادة وصل اللحمة في قلب القارئ الكريم بين علمي الفقه والاخلاق.. بين العمل الذي يؤدّيه وروح العمل الذي يؤدّيه.‏

مقسماً البحث الى محاور ثلاثة. مخصصاً المحور الاول للعبادات، جاعلاً من الصلاة التي هي «عمود الدين اِن قبلت قبل ما سواها وان ردت ردّ ما سواها » مدار محور العبادات وقلبه.‏

ولاَن «لا صلاة اِلاّ بطهور» فاِن هيكلية البحث تستدعيني وصولاً الى الصلاة أن أبدأ ـ بعد حوارية التقليد طبعاً ـ بما يسلب طهارة الجسد من «نجاسات» على اختلافها، ثم أثنّي فاذكر ما يعيد للجسد نقاءه من «مطهرات» على اختلافها كذلك، حتى اِذا انتهيت من ذلك كله ووصلت اِلى الصلاة وصلتها كما ينبغي أن يكون عليه الواصل، الواقف بين يدي ربَّه متطهراً، نقيّاً مخلصاً.‏

معرجاً بعد الصلاة على ما يتطلب مثلها النقاء والطهارة كالصوم والحج.‏

ثمّ ثنيت فخصصت المحور الثاني للمعاملات المالية من بيع وشراء ووكالة واِجارة وشركة وغيرها.‏

ثم عدت فخصصت المحور الثالث لاَحوال الانسان الخاصة من زواج وطلاق ونذر وعهد ويمين وغيرها.‏

مردفاً اِيّاها بحواريّة الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مختتماً البحث كله بحواريتين عامتين منوّعتين.‏

وطبقاً لهذه الخطّة فسينتظم الموضوعات التسلسل التالي:‏

حوارية التقليد، حواريّة النجاسة، حوارية الطهارة، حواريّة الجنابة، حواريّة الحيض، حواريّة النفاس، حواريّة الاستحاضة، حواريّة الموت، حواريّة الوضوء، حواريّة الغسل، حواريّة التيمم، حواريّة الجبيرة، حواريّة الصلاة، حواريّة الصلاة الثانية، حواريّة الصوم، حواريّة الحج، حواريّة الزكاة، حواريّة الخمس، حواريّة التجارة وما يلحق بها، حواريّة الذباحة والصيد، حواريّة الزواج، حواريّة الطلاق، حواريّة النذر والعهد واليمين، حواريّة الوصية، حواريّة الاِرث، حواريّة الوقف، حواريّة الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ثم الحواريتان العامّتان المنوّعتان.‏

وقد حظيت (هذه النسخة) بمراجعة وافية من قبل مكتب سماحة آية الله العظمى السيّد على الحسيني السيستاني (مدّ ظله الوارف) في النجف الاَشرف للتأكد من مطابقتها لفتاوى سماحته، وقد اجرى عليها المكتب التصحيحات اللازمة لتصبح هذه النسخة بعدها مطابقة لفتاوى سماحته (مدّ ظله) تماماً.‏

راجياً أن أكون قد حقّقت ما عزمت عليه، شاكراً بامتنان من اعانني على ما نهضت به، خاصاً بالذكر الجميل مكتب سماحة سيدنا في النجف الاَشرف لما بذله من جهدٍ في تدقيق هذه النسخة، سائلاً الله عزّ وجلّ أن يجعلني ممن (أُوتِىَ كتابه بيمينه فيقول هاؤم اقرؤا كتابيه) وان يجعل عملي خالصاً له وحده (‏يوم لا ينفع مال ولا بنون * اِلاّ من أتى الله بقلبٍ سليم) (ربنا لا تؤاخذنا اِن نسينا أو أخطأنا) (غفرانك ربّنا واليك المصير).

والحمد لله رب العالمين

المؤلّف