مناسك الحج و ملحقاتها

5 - النظر إلى المرأة وملاعبتها

5 - النظر إلى المرأة وملاعبتها

مسألة 229: لا يجوز للمحرم أن يلاعب زوجته، وإن فعل ذلك فأمنى لزمته كفّارة بدنة، ومع العجز عنها فشاة، وعليه أن يجتنب النظر إليها بشهوة إذا كان مستتبعاً للامناء، بل مطلقاً على الأحوط الأولى.

ولو نظر إليها بشهوة فأمنى وجبت عليه الكفّارة على الأحوط وهي بدنة.

وأما إذا نظر إليها بشهوة ولم يمنِ، أو نظر إليها بغير شهوة فأمنى فلا كفّارة عليه.

مسألة 230: إذا نظر المحرم إلى غير أهله نظراً لا يحلّ له، فإن لم يمن فلا كفّارة عليه، وإن أمنى وجبت عليه الكفّارة، والأحوط وجوباً إن كان موسراً أن يكفّر ببدنة، وإن كان متوسط الحال أن يكفّر ببقرة، وأما الفقير فتجزئه الشاة على الأظهر.

مسألة 231: يجوز استمتاع المحرم من زوجته بالتحدث إليها ومجالستها(13) ونحو ذلك، وإن كان الأحوط استحباباً ترك الاستمتاع منها مطلقاً.



(13) السؤال 1: هل يجوز للمحل الإلتذاذ بزوجته المحرمة بغير الجماع والمس والتقبيل؟

الجواب: الظاهر جوازه.

السؤال 2: هل يجوز التلذذ الشهوي مع الزوجة إذا كان احدهما محرماً؟

الجواب: لا يحرم التذاذ المحلّ بزوجته المحرمة بغير المقاربة والتقبيل نعم إذا كانت تتلذذ بمسه لها بشهوة حرمت عليها المطاوعة وكذلك العكس.

السؤال 3: ما حكم المزاح الشهوي للمحرم مع زوجته إذا كان بالكلام فقط؟

الجواب: لا يحرم في حد ذاته.