يقوم الكثير من الاخوة من ابناء الشعب الايراني بالتوجه الى زيارة العتبات المقدسة في العراق، قسم منهم يدخل الاراضي العراقية من نقطة دخول رسمية ولكن هناك الكثير منهم يدخل الى العراق من نقاط غير رسمية بواسطة مهربين ايرانيين ثم يقوم مهربون عراقيون بنقلهم الى داخل الاراضي العراقية وهم كثيرا ما يتعرضون لعدة انواع من المخاطر سواء على دمائهم واعراضهم واموالهم فما رأي سماحة السيد بالتعامل مع كل هؤلاء الزائرين ومع المهربين علما انهم يفرضون على كل زائر بدفع مبلغ ماليا كبيرا مقابل ايصالهم عبر الحدود واركابهم في سيارات تنقلهم الى كربلاء او النجف فما حكم المال المأخوذ منه. افتونا مأجورين ... وفقكم الله تعالى لأعلاء كلمة الاسلام والمسلمين... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يحرم دخول الاراضي العراقية من غير المنافذ الرسمية كما يحرم اخذ المال على عمليات التهريب وتسهيلها والله العالم