ما موقفكم الحالي من صلاة الجمعة في الوقت الراهن

نرجح إقامتها حيث تكون مظهراًً لوحدة كلمة المؤمنين في المدينة ولا توجب الفرقة والإختلاف ، مع التأكيد على لزوم إحراز عدالة الإمام وإلا فلا يقتدى به