مسجد الراية (المدينة المنورة)

يقع هذا المسجد شمال المسجد النبوي ، و يبعد عنه بمسافة تقدّر بكيلومتر واحد و ثمانمئة متر، و هو خلف المحطة الأهلية للبنزين ، التي تعرف بمحطة الزغيبي . و قد أصبح هذا المسجد محصوراً بين المساكن الجديدة ، ويصعد إليه صعوداً ، وكان في حجم الغرفة ، و بناؤه من الحجر ، و قربه حوش ، أما الآن فقد رممت الغرفة ، و طلي حجرها بالبلاط الجميل الصغير الحجم ، و ألحق الحوش بالمسجد ، و فصل بينه و بين الغرفة جدار له باب متصل بها . و أصل تسميته بمسجد الراية نسبة إلى جُبيل الراية الذي يقع عليه هذا المسجد ، و الذي نصب النبيّ (صلّى الله عليه و آله وسلّم) رايته المنصورة عليه في غزوتي خيبر و تبوك . و قد صلّى الرسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم) على هذا الجبيل ، و وضع قبته عليه في الأيام الأولى من حفر الخندق .