جعدة بن هبيرة ابن أخت الإمام أمير المؤمنين (ع)

إسلامه :
أسلم جعدة بن هبيرة بعد فتح مكة ( 8 هـ ) ، وكانت أمه ( أم هاني ) أخت الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) .

صفاته :
اكتسب جعده من خاله أمير المؤمنين ( عليه السلام ) بعض الصفات ، منها أنه كان خطيباً بليغاً ، وعالماً شجاعاً ، حتى أن عتبة بن أبي سفيان قال له في إحدى المرات : إن شجاعتك وبطولتك قد ورثتها من خالك علي ( عليه السلام ) ، فقال له جعدة : نعم لو كان لك مثل هذا الخال لنسيت أباك - أي أبو سفيان - .

ولاؤه لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) :
كانت لجعدة علاقة خاصة بأمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وفي أيام خلافته كان جعدة والياً على خراسان ، ولشدة تعلقه به ( عليه السلام ) فقد كان على استعداد لبذل المال والنفس في سبيله .
وفي الوقت نفسه كان أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يُبادله نفس المشاعر ، حتى أنه ( عليه السلام ) أوصى قبل استشهاده - لكي لا يطلع أحد على مكان قبره - بإعداد أربعة قبور ، الأول : في المسجد ، والثاني : في الرحبة ، والثالث : في الغري ، والرابع : في بيت جعده بن هبيرة .

وفاته :
توفي جعدة بن هبيرة في خلافة معاوية .