ممثل المرّجع الاعلى الامام السيد السيستاني في أوربا يوجه نداءً لكافة المؤسسات والمراكز الاسلامية في أوربا لاقامة مجالس تأبينيه على أوراح شهداء قاعدة سبايكر الجوية
22 ذو القعدة 1435هـ

بسمه تعالى
(وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا)
(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

وجّه ممثل المرّجع الاعلى الامام السيد السيستاني مد ظله في أوربا ، سماحة السيد مرتضى الكشميري ، نداءً ،لكـافة المؤسسات والمراكز والجمعيات الاسلامية في عموم أوربا وأمريكا وكندا ، باقامة مجالس تأبينيه على أرواح شهداء العراق عامّة وبالخّصوص شهداء (قاعدة سبايكر الجوية )، التي ذهب ضحيتها 1700 مواطن عراقي ،قتلوا صبرا وبدم بارد دون ان يقترفوا ذنبا او جريمة تذكر ،سوى إنتمائهم العقائدي لاهل بيت العصمّة والطّهارة عليهم السلام.

وقال سماحته : إنها لجريمة كبرى وبشعة ارتكبها الارهابيون تنم عن حقد طائفي دفين ضد أبناء هذا الشعب المظلوم ويراد منها زرع التفّرق وإثارة النعرات الطائفية بين أبناء البلد الواحــد في الوقت الذي تؤكد فيه المرجعية العليا على وحدة الشعب دون تفريق بين هذا وذاك وتدعو الى الألفة والمحبة وعدم الانجرار الى مخططات الأعداء.

وتابع قائلاً، ان مثل هذه التجاوزات لا تضعف معنوية اتباع اهل البيت عليهم السلام لان القتل لهم عادة وكرامتهم من الله الشهادة.

كما طّالب سماحته الحكومة المنّتخبة الجديدة ، بان تحقق في ملابّسات هذه الجريمة الكبرى قبل فوات الآوان ، وتقديم الجناة الى القضاء ومحاكمتهم.

والجدير بالذكر ، أعلنت مجموعة كبيرة من المؤسسات والمراكز الاسلامية في أوربا عن أقامة مجالس تأبينيه ، تلبيةً لنــدّاء ممثل المرجعية العليا في أوربا ، ومن بّين تلك المؤسسات والمراكز ،((مؤسسة الامام علي (ع) في لندن ومؤسسة الكوثر الثقافية في هولندا ،ومركز التراث في العاصمة الالمانية برّلين ، ومركز الغرّي في بلجيكا ، ومؤسسة الامام المنتظر (عج) في السويد ،ومركز الامام الجواد (ع) في مدينة برمنكهام البريطانية ،ودار الاسلام في مدينة مانشستر ،ومركز الامام علي (ع) في كاردف ،ومركز الامام الرضا (ع) في مدينة ليفربول البريطانية ،ومركز الامام الحسن (ع) في هــال - المملكة المتحدة في بريطانية )) وغيرها من المركز الاخرى في أوربا وأمريكا وكندا .
وانا لله وانا اليه راجعون