المرجعية العليا في النجف الأشرف تدعو إلى عدم سفك الدماء و الوقفان الشيعي والسني يدعوان المسؤولين الى اجتماع يوم غدا الجمعة
25 جمادى الاولى 1434هـ

شدد رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري على أن المرجعية العليا في النجف تدعو العراقيين جميعا إلى عدم سفك الدماء، بأي شكل من الأشكال وعدم الدعوة إلى الاقتتال والعمل الطائفي، بل السعي من أجل الوحدة والسلام والوئام وفض النزاعات بالوسائل السلمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي تم عقده يوم الاربعاء في العاصمة العراقية بغداد ، حضره رئيس الوقف الشيعي ورئيس الوقف السني ، حيث إعلان الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي عن مبادرة بدعوة المسؤولين العراقيين إلى الجلوس على طاولة الوقفين للحوار من اجل وقف التصعيد الطائفي و حل الأزمة وذلك يوم الجمعة المقبل بجامع ام القرى في بغداد .

وقال إنه "انطلاقا من مسؤوليتنا الشرعية اثرنا انا والسيد الحيدري القيام بالتحرك السريع لإطفاء الفتنة ومناشدة العقلاء لمؤازرة موقفنا والوقوف سدا منيعا وحصنا امام هذه المخططات والحفاظ على الشعب بكل قومايته ومذاهبه".

وأكد رئيس الوقف الشيعي السيد الحيدري ، أنّ المرجع الاعلى السيد علي السيستاني يشدد على عدم سفك الدماء باي شكل من الاشكال وعدم الدعوة إلى الاقتتال والعمل الطائفي وانما السعي من اجل الوحدة والسلام والوئام وفض النزاعات بالوسائل السلمية مؤطرة بإطار الحكمة.

ودعا الحيدري جميع اطياف المجتمع العراقي إلى قراءة بيان الوقفين قراءة فاحصة مشيرًا إلى أنّ "دعوة الوقفين الشيعي والسني هذه فيها الخير للعراق ولأبنائه جميعا