كوبلر: السيد السيستاني ابلغني قلقه الكبير من الازمة السياسية الحاصلة في العراق
4 جمادى الاخرة 1434هـ
شفقنا

أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، اليوم الاثنين، أن المرجع الديني الأعلى علي ‏السيستاني ابلغه بانه "قلق اكثر من أي وقت مضى على العراق"، ونقل عن السيستاني انتقاده لجميع ‏الأطراف السياسية "لعدم تعاونها"، فيما أشار إلى أن الأمم المتحدة ليس لديها "موقف خاص" من ‏إجراء انتخابات مبكرة.‏

وقال مارتن كوبلر خلال مؤتمر صحافي عقده، ظهر اليوم، امام منزل المرجع الديني الاعلى علي ‏السيستاني عقب لقائه إن "السيد السيستاني ابلغني بانه قلق من اي وقت مضى لما يجري في البلاد من ‏أزمة سياسية ويشاطرنا الرأي حول هذا الموضوع"، داعيا "كافة السياسيين العراقيين إلى أن يضعوا ‏مصلحة الشعب العراقي قبل أي امتيازات".‏

وناشد كوبلر الفرقاء السياسيين بحل خلافاتهم والجلوس على طاولة الحوار لحل الازمة الراهنة وقال ‏اننا" تشرفنا اليوم بزيارة المرجعية الدينية في النجف الاشرف وناقشنا اوضاع البلاد", مشيرا الى ان" ‏المرجعية الدينية اعربت عن قلقها ازاء الازمة السياسية الراهنة وتطورها مستقبلا واننا نشاطر ‏المرجعية هذا القلق". ‏وناشد الفرقاء السياسيين كافة "بحل خلافاتهم من خلال الجلوس الى طاولة الحوار لحل كافة المشاكل", ‏مشيدا بـ" الاجواء الهادئة التي سادت عملية التصويت الخاص يوم السبت الماضي". ‏

ولفت الى انه ينوي "زيارة اقليم كردستان من اجل تقريب وجهات النظر بين حكومتي بغداد واربيل".‏ واكد انه" من الضروري الاستماع الى توصيات المرجعية المتمثلة بالسيد علي السيستاني لانه يمثل ‏المرجعية الاخلاقية في عموم البلاد ويسعى لايجاد الحلول المناسبة لكافة المشاكل في البلد".