خلال لقائه حشداً من علماء الشيعة والسنة..السيد السيستاني: أنا خادم للعراقيين جميعاً
وكالة انباء النجف الأشرف

اكد المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني انه خادم للعراقيين جميعاً ولا فرق بين سني او شيعي او كردي او مسيحي، معرباً عن سروره لعودة العراق الى عافيته ووحدته.
جاء ذلك خلال لقائه وفداً ضم علماء من السنة والشيعة والعرب والاكراد والتركمان من المشاركين في الملتقى الاول لعلماء العراق الذي عقد في مدينة النجف امس الثلاثاء. وقال السيد صدر الدين القبانجي إمام وخطيب جمعة النجف في مؤتمر صحفي عقب اللقاء ان سماحة المرجع الاعلى اكد بقوله أنا خادم للعراقيين وأحبهم جميعا ولا أفرق بين سني او شيعي او كردي او مسيحي ، وقد ابدى علماء الوفد الضيوف القادمون من كردستان والبصرة والناصرية والفلوجة سعادتهم الكبيرة بهذا اللقاء ونحن على ابواب الملتقى الوطني الاول بين علماء السنة والشيعة ."
واضاف القبنجي ان سماحته ابدى سروره لعودة العراق الى عافيته ووحدته داعياً سماحته الشيعي الى حماية اخيه السني والسني الى حماية اخيه الشيعي. وقال: انا انتظراكثرمن الوحدة بينكم ، محذراً علماء الامة من مخططات الاعداء التي تزرع الفرقة بين ابناء هذا البلد الطيب و مبلغا سلامه الى رئيس الوقف السني الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي ."
من جهته قال الشيخ خالد الملا رئيس علماء جنوب العراق في تعليقه على اللقاء " هنالك رسالة نود ان يوصلها جميع الاعلاميين الى جميع علماء العالم ونؤكد ان الكلمات التي قالها السيد السيستاني والتي خرجت من صميم قلبه والتي قالها للمرة الالف وهي مانصه ( انا خادم لجميع العراقيين ) نقول لهم هذه مراجع النجف وهذا المرجع الكبير يؤكد على حرمة الدم العراقي. وشدد الملا " اننا من هنا نطالب جميع علماء الدين في العالم الاسلامي بأن يدينوا جميع اعمال العنف التي ترتكب ضد العراقيين هنا وهناك وان يطلعوا جيدا على مايجري في الواقع العراقي وعليهم ان يبادروا بإدانة واضحة وصريحة سيما ماترتكبه عصابة القاعدة في العراق ، وهذه رسالة النجف الاشرف ورسالة الامام السيستاني ".
وقال رئيس علماء الدين في كردستان الشيخ محمد العكلاوي في المؤتمر الصحفي " نؤكد لكم ان الملتقى هو تطبيق لهذه الوحدة ومحاولة لتضميد جراح هذه الامة ، وقد اكد السيد السيستاني على اهمية دور علماء الدين في البلد لانه دور اساسي يمكن ان يغير خارطة البلد السياسية ". وكانت مدينة النجف قد شهدت امس الثلاثاء انعقاد المؤتمر الوطني الاول الذي جمع علماء الدين السنة والشيعة في العراق