المراجع الدينية في النجف تفتي بتحريم تهريب المشتقات النفطية
5 ذي القعدة 1424هـ
جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي

اعلن الدكتور ابراهيم محمد بحر العلوم وزير النفط ان المراجع الدينية في مدينة النجف الاشرف اصدرت فتاوى تحرم بموجبها تهريب جميع انواع المشتقات النفطية والارباح المستحصلة من جراء التهريب بما في ذلك تخزين المشتقات النفطية وبيعها ثانية على المواطنين بأسعار مرتفعة. واكد السيد الوزير ان فتوى في هذا المجال صدرت من آية الله العظمى السيد علي السيستاني يصف فيها ان ما تتعرض له البلاد من ازمة في المشتقات النفطية والتي تمارسها فئات من الناس بغرض العبث وزرع الفتنة وابتزاز المواطنين تعد جميعها خارج اطار القانون ويحرم كل ما يستتبع ذلك من اموال وارباح كذلك ينطبق الامر بالنسبة للارباح المستحصلة من جراء تهريب المشتقات النفطية كالبنزين على انها مال حرام كما جرى تحريم عمليات التهريب عبر الحدود. وقال السيد الوزير ان فتوى اخرى صدرت من الشيخ محد اسحاق الفياض تتناول الموضوع نفسه ذكر فيها عدم جواز ممارسة الاعمال التخريبية بجميع اشكالها وانواعها كسرقة اموال الدولة العامة وتخريب محطات الوقود والكهرباء وغيرها. واشار الشيخ الفياض الى ان ذلك محرم” شرعاً “ ويعد من المعاصي الاجتماعية ودعا الشعب العراقي بجميع شرائحه الى العمل من اجل الحفاظ على الامن واجتناب كل ما يثير الفتنة والتمسك بالتكاتف والترافق ووحدة الصف اما الفتوى الثالثة بهذا الشأن فقد اصدرها آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم وجاء فيها ان التجاوز والتعدي على الاموال العامة محرم شرعا ومرفوض انسانيا إذ ان استمرار هذه الازمات قد يؤدي الى مضاعفات خطيرة تؤدي الى اضطراب الامور واختلال النظام واعرب عن امله ان يكون المواطنون في موقع المسؤولية من خلال التكاتف والتعاون لدفع المخاطر عن البلاد ومداواة جروحها