البيان الختامي للمؤتمر السنوي السابع لمجلس علماء المسلمين الشيعة في امريكا الشمالية المنعقد في اخر شوال 1428هـ المصادف للفترة من 10-12 تشرين الثاني 2007 في شبكاغو – الولايات المتحدة الامريكية
16 ذي القعدة 1428هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلى الله على محمد واله الطاهرين لا سيما بقية الله في الارضين الحجة المنتظر (عج)

تيمنا بقوله تعالى ((ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)) ، انعقد المؤتمر السابع لمجلس العلماء في امريكا الشمالية تحن عنوان "التبليغ الاسلامي : النظرية والتطبيق" ، حضره اكثر من ستين شخصا بين عالم دين وخطيب ومرشد ومبلغ ومهتم بالشؤون الدينية من ولايات عديدة ومن مختلف القوميات والاتجاهات، لبحث ومناقشة سبل تفعيل التبليغ الاسلامي من النظريات والافكار الى الفعل والتطبيق المناسبين للمكان والزمان والوسائل التبليغية الحديثة.

وفي الوقت الذي تميز فيه هذا المؤتمر بحضور قيادات دينية متنوعة ومرموقة وشخصيات جامعة واكاديمية وعلماء وائمة مذاهب اسلامية اخرى، وعرض خبرات وتجارب عمل تبليغي معزز بخدمات تقنية والكترونية، فقد جاء ايضا بتوصيات هامة تصدرتها توصيات المرجعية الدينية العليا عبر وفدها الذي شرف المؤتمر بحضوره برئاسة سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد مرتضى الكشميري. وهي :

1- توصي المرجعية الدينية العلماء والمبلغين كافة بضرورة "التواصل" و"التصافي" فيما بينهم و"التزام تبليغ محاسن احاديث اهل البيت عليهم السلام" و"مراعاة مقام المخاطبين في طرح المواضيع" و"الالتزام ببيان الاحكام الشرعية خاصة محل الابتلاء" وغير ذلك من وصايا قيمة.
2- التأكيد على وحدة الصف الاسلامي وبذل كل الامكانات المتوفرة في سبيل تحقيق ذلك، وضرورة شجب التكفير والارهاب الدخيلين على الاسلام.
3- ضرورة التأكيد على المبادئ المتفق بشأنها في "وثيقة مكة المكرمة" التي اكدت على لزوم الاعتراف واحترام المذاهب الاسلامية كافة، وضرورة توحيد الكلمة ورص الصف لخدمة الاسلام والمسلمين.
4- الاتفاق والاعلان عن تشكيل لجنة تقصي اهلة الشهور الاسلامية المؤلفة من السيد محمد الرضوي والشيخ فاضل السهلاني والسيد محمد باقر الكشميري والسيد رفيق حسين نقوي والسيد محبوب مهدي النجفي، لاطلاع المؤمنين في امريكا الشمالية اخبار اوائل الشهور الاسلامية في رأس كل شهر.
5- متابعة تشكيل لجنة مؤيدة من قبل المرجعية الدينية تعنى بامور الطلاق المستعصي.
6- اهمية طباعة ونشر البحوث والافكار الهامة التي القيت في المؤتمر في كتاب تحت عنوان "دليل المبلغ في بلاد الاغتراب".
7- متابعة تعديل اسم المجلس بأضافة كلمة "والمبلغين" الى "العلماء" باعتبار اتساع دائرة العاملين في خدمة الدين الحنيف.

كما تم انتخاب اعضاء الهيئة الادارية لسنتين اخريين جاءت اسماؤهم حسب الترتيب الانتخابي كالتالي:

1- السيد محبوب مهدي عابدي النجفي – شيكاغو
2- السيد محمد باقر الكشميري – لوس انجلس
3- الشيخ صفدر رضي علي – ديترويت
4- الشيخ فوزي السراج - اطلانطا
5- السيد حيدر بحر العلوم– ديترويت
6- السيد نبيل عباس – مونتريال، كندا
7- السيد رفيق حسين نقوي – واشنطن
8- السيد رضوان رضوي – نيوجرسي
9- السيد رياض المؤمن - مونتريال، كندا


وفي الوقت الذي يشكر المجلس فيه جميع الذين تجشموا عناء السفر وحضروا وحاضروا وشاركوا خصوصا وفد المرجعية، يشكر ايضا الهيئة الادارية السابقة على ما قامت به من جهود طيبة ومشكورة لانجاح مسيرته، كما يشكر الاخوة الذين بذلوا جهودا كبيرة لتحضير واقامة هذا المؤتمر الذي يعقد للمرأة الاولى في مدينتي شيكاغو وتورنتو بالتزامن، نخص بالذكر منهم السيد محبوب مهدي عابدي والسيد محمد باقر الكشميري والشيخ نديم الطائي والدكتور خليل الطباطبائي والشيخ عباس الهيرالي البغدادي. سائلين المولى عز وجل التوفيق لما فيه الخير والسداد وهو حسبنا ونعم الوكيل

هيئة امناء المجلس