بيان المؤسسة حول الجريمة الشنعاء التي استهدفت مركز الامام الرضا عليه السلام وامامه
23 ربيع الثاني 1433هـ

بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ

بمزيد من الحزن والاسى والالم تلقينا نبأ شهادة العلامة الشيخ عبد الله الدحدوح ، أمام مسجد ومركز الأمام الرضا (عليه السلام) في بروكسل ، الذي استشهد أثر اعتداء غاشم على بيت من بيوت الله . وهذه الجريمة النكراء تعد امتدادا لاعتداءات سبقتها على بيوت العبادة والطاعة في بلدان إسلامية وغير إسلامية ، ويتصور هؤلاء الجناة ومن ورائهم بفعلتهم هذه وغيرها تثبيط عزائم أتباع مدرسة أهل البيت من أداء واجباتهم الربانية اتجاه فكرهم وعقيدتهم ((يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ)).

وليعلم هؤلاء إن فكر أهل البيت (عليهم السلام) سيبقى ألقا متوهجا وقادا في كل أنحاء العالم مهما أجتهد أئمة الكفر والجور والضلال على إطفائه ((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)).

والمؤسسة في الوقت الذي تنعى الفقيد الغالي تستنكر هذا العمل الجبان وتطالب الجهات المعنية بالضرب بيد من حديد على مرتكبي هذه الجريمة النكراء حتى لا تتكرر ثانية في أماكن أخرى .

هذا ونناشد الأخوة المؤمنين في بروكسل وغيرها عدم الأنجرار الى النزاعات الجانبية التي من شأنها تعكير وحدة الصف الأسلامي ليحافظوا بذلك على وحدتهم وتالفهم ((إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)) ، ليفوتوا بذلك الفرصة على الأعداء مما يسعون اليه من نشر الطائفية والأختلاف ما بين المسلمين أنفسهم .

وأن المؤسسة إذ ترفع أحر تعازيها الى أسرة الفقيد وأدارة مركز ومسجد الأمام الرضا (عليه السلام) في بروكسل والمؤمنين جميعا سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يحفظهم من كل سوء وبلاء انه سميع مجيب .

((وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ))
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مؤسسة الأمام علي عليه السلام
مركز الأرتباط بسماحة آية الله العظمى
السيد السيستاني (مد ظله)