ممثل المرجعية العليا في اوربا يلتقي عبر الاثير باولياء امور الاكاديمية الجعفرية في لندن ويقول:
على اولياء الامور التعاون مع الاكاديمية في تشجيع ابنائهم على متابعة دروسهم واداء واجباتهم المدرسية للوصول الى اعلى مراتب العلم
25 ربيع الثاني 1442هـ

جاء حديثه هذا عشية الجمعة 25 ربيع الثاني 1442هـ الموافق 11 كانون الاول 2020 ، حيث التقى عبر الاثير بالكادر الاداري للاكاديمية والهيئة التدريسية واولياء الامور والطلبة ، وكان ملخص لقائه كالتالي:

بعد حمد الله والثناء عليه، شكر المولى سبحانه وتعالى على وجود هذا الصرح المبارك الذي سعى اليه ثلة من الاخوة المؤمنين الغيارى على دينهم وعقيدتهم واسرهم، وذلك للحفاظ على هوية ابناهم الثقافية والدينية والاخلاقية التي تربى عليها الاباء والامهات.
وقد جاء في نص الكلمة:

السلام عليكم ايها المؤمنون والمؤمنات ورحمة الله وبركاته

يسعدني ويسرني ان التقي بكم عبر الاثير في يوم الجمعة الذي هو من الايام المباركة والاعياد الاسلامية الاربعة، واحيي الحاضرين من الهئية الادارية والمعلمين والمعلمات واولياء الامور والطلبة والطالبات، شاكرا الله على هذه النعمة العظيمة بتأسيس الاكاديمية الجعفرية التي جمعت لابنائنا شرف تحصيل العلم مع المحافظة على السلوك والاخلاق الاسلامية والعقائد الحقة التي ورثناها من ابائنا وامهاتنا، ويهمني في هذا اللقاء ان احث الاباء والامهات على الوقوف الى جانب الاكاديمية في تشجيع ابنائهم على متابعة دروسهم وواجباتهم اليومية ليحصلوا على درجات عالية تفوق درجات اقرانهم في المدارس الاخرى، فيصبحوا بذلك قدوة لمن اقتدى بهم.

ايها الاباء: ان مسؤليتكم تجاه ابنائكم لا تنحصر ولا تقتصر على الرعاية المادية فحسب، بل واجبكم ومسؤوليتكم الرعاية الدينية والاخلاقية.

هذا ونرجو لابنائنا التوفيق والتسديد والوصول لما نتمناه فيهم جميعا من عالي مراتب العلم والعمل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته