البيان الصادر من مكتب سماحة السيد السيستاني (دام ظله) في النجف الاشرف ، حول حرق نسخ من القران الكريم
29 رمضان 1431هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

تتناقل وسائل الاعلام عن قسيس امريكي اصراره على احراق نسخ من القران الكريم تعبيرا عن كرهه للدين الاسلامي الحنيف.

ان هذا التصرف المشين لا ينسجم مع ما هو وظيفة القيادات الدينية والروحية من تثبيت قيم المحبة والتعايش السلمي المبني على رعاية الحقوق والاحترام المتبادل بين مختلف الاديان والمناهج الفكرية.

ان الجهات المعنيّة في الولايات المتحدة مدعوة الى العمل على منع وقوع هذا الفعل الفظيع الذي لو وقع فستكون له عواقب غير محمودة وربما تداعيات خطيرة.

ان احترام حرية التعبير عن الرأي لا يبرر بوجه السماح بمثل هذه التصرفات المخزية التي تمثّل اعتداء صارخا على معتقدات الاخرين ومقدساتهم وتؤدي الى خلق بيئة مناسبة لمزيد من التوتر والصراع والعنف.

ان المرجعية الدينية في الوقت الذي تستنكر بشدة الاعتداء على القران العظيم وتؤكد على ضرورة المنع من وقوعه تشدد على المسلمين اينما كانوا ان يتحلّوا باقصى درجات ضبط النفس ولا يبدر منهم ما يسيء الى اتباع الكنائس المسيحية مستذكرين قوله تعالى : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ))

مكتب سماحة السيد السيستاني دام ظله - النجف الاشرف
29 رمضان 1431هـ