نص جواب مكتب سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله في النجف الاشرف لتساؤل المواطنين من ابناء شعبنا العراقي في المشاركة في انتخابات مجلس النواب.
2 ربيع الاول 1431هـ




بسم الله الرحمن الرحيم


مكتب سماحة المرجع الديني الاعلى السيد السيستاني دام ظله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مع اقتراب موعد انتخابات مجلس النواب هناك تساؤلات في الشارع العراقي عن مدى الجدوى في المشاركة في هذه الانتخابات بعد ما لوحظ من ان الانتخابات الماضية لم تسفر عما يحقق آمال الناس ولم يكن الكثير من اعضاء مجلس النواب والمسؤولين الحكوميين بمستوى المسؤولية التي عهدت اليهم. وهناك تساؤلات ايضا عن موقف المرجعية العليا ازاء القوائم المشاركة في الانتخابات. يرجى التوضيح والارشاد. وشكرا.

جمع من المواطنين


بسمه تعالى

1- ان الانتخابات النيابية تحظى باهمية كبرى ولاسيما في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها العراق العزيز، وهي المدخل الوحيد لتحقيق ما يطمح اليه الجميع من تحسين اداء السلطتين التشريعية (مجلس النواب) والتنفيذية (الحكومة). ومن هنا فان سماحة السيد –دام ظله- يرى ضرورة ان يشارك فيها جميع المواطنين من الرجال والنساء الحريصين على مستقبل هذا البلد وبنائه وفق اسس العدالة والمساواة بين جميع ابنائه في الحقوق والواجبات، مؤكدا على ان العزوف عن المشاركة –لاي سبب كان- سيمنح الفرصة للاخرين في تحقيق مآربهم غير المشروعة ولات حين مندم.

2- ان المرجعية الدينية العليا في الوقت الذي تؤكد على عدم تبنيها لأية جهة مشاركة في الانتخابات فانها تشدد على ضرورة ان يختار الناخب من القوائم المشاركة ما هي افضلها واحرصها على مصالح العراق في حاضرة ومستقبله واقدرها على تحقيق ما يطمح اليه شعبه الكريم من الاستقرار والتقدم، ويختار ايضا من المرشحين في القائمة من يتصف بالكفاءة والامانة والالتزام بثوابت الشعب العراقي وقيمه الاصيلة.

وفقّ الله الجميع لما يحب ويرضى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مكتب السيد السيستاني دام ظله - النجف الاشرف
2 ربيع الاول 1431هـ