ممثل المرجعية العليا في اوربا يستقبل رئيس مجلس العلماء في المملكة المتحدة والوفد المرافق له
8 صفر 1441هـ

استقبل العلامة السيد مرتضى الكشميري في مؤسسة الامام علي (ع) رئيس مجلس العلماء في اوربا والوفد المرافق له وقد قدموا له شرحا وافيا عن انشطتهم التبليغية في مختلف المدن البريطانية، وشكروا المؤسسة على دعمها المتواصل خصوصا طباعتها للمنهج الدراسي للمدرسة الاسبوعية والذي كان اخراجه بحلة جميلة شوقت الطلاب وشدتهم للاستفادة منه اكثر من الطبعة السابقة، كما شكروا المؤسسة على مساعدتها وتعاونها مع المجلس.

واكد السيد الكشميري للحاضرين على رفد الطلبة بالعلوم والمعارف من فكر اهل البيت (ع) ليكونوا الدعاة الحقيقيين الى علومهم واخلاقهم حتى يطلعوا عليها ويطلعوا الاخرين من الناس ليستفيدوا منها ويفيدوا الاخرين، ليكون سببا وطريقا لمعرفتهم بمقام اهل البيت (ع) والسير على نهجهم ، وقال مخاطبا لهم ان هذه هي مسؤوليتكم الكبرى خلال هذا العصر الذي تتلاقفه الاهواء من هنا وهناك، ولعلكم انتم المعنيون بقوله الشريف (إذا ظهرت البدع في أمّتي فليظهر العالم علمه)، واكد على الاصغاء لمطالب الشباب لمعرفة طموحاتهم ومعالجة مشاكلهم التي يواجهونها في بلاد المهجر سواء الدينية منها او الاجتماعية او العقائدية.

كما تباحث سماحته معهم بما تعيشه الساحة الاسلامية من اضطرابات سياسية ومشاكل اقتصادية وقضايا اجتماعية.

واكد سماحته على درس الثقافة المزمع الزام تدريسه في المنهج الجديد ، وان يحث الاباء على برامج تقوي فيهم جانب الحياء الفطري والابتعاد عن الابتذال وعدم الانخراط في الانحلال الخلقي اسوة بمن يعايشون.

واكد على الدعاء لحفظ زوار الامام الحسين (ع) وربط الناس بالامور العقائدية والولائية لاهل البيت (ع) خصوصا في هذه الفترة التي نرى فيها الهجمة الشرسة على الشعائر الحسينية والمرجعية والحوزة العلمية والتشكيك فيها ومحاولة تشويهها كون هذه الشعائر اصبحت وسيلة لنشر فكر اهل البيت (ع) وتعاليمهم من خلال مشاركة الملايين بهذه الشعيرة والمحافظة على الانضباط مما شوق حتى غير المسلمين الانخراط في المسيرات