ممثل المرجعية العليا في اوربا، يؤم المؤمنين لصلاة الجمعة في برلين
12 ذو الحجة 1442هـ

ام سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري المؤمنين في مركز الامام موسى الصدر في برلين، لصلاة الجمعة حيث تناولت الخطبة الاولى مفاد قوله تعالى ((ألم . أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنًا وهم لا يفتنون )) فالملائكة تسجل كل ما يصدر من العبد من فعل أو قول ، مع لطفه سبحانه بعبده وستره إياه .. بحيث لا تعلم ملائكة الليل ما كتبته ملائكة النهار .ويوم القيامة تنشر الصحف ويشهد على العبد جوارحه وأعضاؤه ، فضلاً عن رسوله وإمامه (ص)، ثم الله سبحانه خير الشاهدين .فليكن عملنا صالحاً مطابقاً لأقوالنا وما نعتقد ((والعصر . إن الإنسان لفي خسر . إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات )) وليكن عملنا زيناً لإمامنا ، لا شيناً عليه .. ولنتعظ وننتبه لما نبتلى به من الفتن .. حتى نكون من الصادقين .

وفي الخطبة الثانية بعد الثناء على الله والوصية بتقوى الله، ذكّر سماحته بقدوم عيد الغدير ، أعظم الأعياد ، الذي يذكّرنا بأعظم النعم الربانية على عباده . حاثاً على إحيائه بما يليق به .. متضرعاً إلى الله سبحانه أن يثبتنا على الولاية والعمل بمقتضاها. ثم ختم بالدعاء للمؤمنين والمسلمين .